محلي

كاتب صحفي: روسيا تريد إشراك أنصار النظام الجماهيري في الحوار السياسي

أكد الكاتب الصحفي والخبير في الشأن الروسي، رائد جبر، أن روسيا ترغب في تمثيل النظام الجماهيري في الحوار الليبي.
واعتبر الكاتب أن قبول الولايات المتحدة بذلك يعني اعترافًا بخطأ السياسة الأمريكية والغرب في ليبيا خلال السنوات الماضية
وقال جبر في تصريحات نقلتها “أوج”: “إن موسكو تأخذ خطوة إضافية نحو تعزيز وجهة نظرها”، مشيرًا إلى أنها خلال الأسابيع الماضية أبدت تحفظات على آليات تشكيل لجان الحوار الليبي؛ حيث رأت أنها لا تمثل كل الأطراف وجاءت بشكل يلبي مصالح أطراف معينة.
وأضاف: “موسكو تحدثت عن ضرورة أن يشمل التمثيل الجغرافي كل المناطق الليبية”، لافتا إلى أن هذا أمر موجود بالفعل الآن في لجان الحوار الليبي، ولكن الآن الأبعاد اتضحت أكثر؛ حيث تريد موسكو مشاركة القوى السياسية المختلفة في ليبيا في الحوار وعلى رأسها أنصار القائد الشهيد معمر القذافي.
وتابع: “إذن هنا توضيح أوسع لوجهة النظر الروسية التي حاولت التأكيد عليها خلال اتصالات مع الأطراف المختلفة في فترات سابقة”، مذكرًا بأن موسكو قد اتُهمت بإجراء حوارات مع أطراف قريبة من عائلة القائد الشهيد، ولكنها نفت صحة هذه المعطيات.
وقال الكاتب إن روسيا تسعى خلال هذه الفترة للإعلان بشكل أوسع، لافتًا إلى أنها مؤخرًا ركزت كثيرًا على أن هجوم حلف شمال الأطلسي على ليبيا في 2011م، والإطاحة بالنظام الجماهيري هو السبب في كل مشاكل ليبيا.
وأضاف، أن الهدف من هذه الدعوة الروسية هو وضع الغرب أمام استحقاقاته، وأنه إذا قبلت الأطراف بعودة النظام الجماهيري للجلوس إلى طاولة المفاوضات فهذا يعني “اعتراف وإقرار من جانب الولايات المتحدة بخطأ كل السياسة الأمريكية والغربية في ليبيا خلال السنوات الماضية”، وفق قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق