محلي

عضو اللجنة الاستشارية: سنخرج بحل يفضي لسلطة جديدة بعد أقل من أسبوعين

حذّر عضو اللجنة الاستشارية التابعة لملتقى الحوار السياسي، أحمد الشركسي، من أنه “كلما طالت المدة الزمنية في إنجاز حل سياسي كلما كانت هناك صعوبات أكثر في مسألة خروج المرتزقة من ليبيا، مشيرا إلى أن الدول التي يمثلها المرتزقة على الأرض تعمل على تعطيل الحوار السياسي.

وخلال تغطية تلفزيونية تابعتها قناة “الجماهيرية”، مساء الإثنين عبر قناة “الوسط”، بيّن الشركسي، أن كل المسارات الأخرى مرتبطة بنتائج المسار السياسي، لافتا إلى أن فشل المسار السياسي يعني فشل المسارين العسكري والاقتصادي، داعيا إلى أن ندفع جاهدين إلى إنجاز حل سياسي ويكون لدينا رئيس مجلس رئاسي جديد يطالب مجلس الأمن بخروج كل المرتزقة، ويضع المسارين العسكري والاقتصادي على الطريق، وفق قوله.

وأوضح الشركسي، أن تشكيل اللجنة الاستشارية جيد راعى توازن أطراف الصراع والتوازن الجغرافي ومثّل كل الأطراف بشكل جيد، وأنه سيتم تقديم مقترحات من الأعضاء بخصوص آلية عمل اللجنة وصلاحياتها، وقال إن اللجنة الاستشارية هي لجنة تسويات.

وقال عضو اللجنة الاستشارية، إن الانسداد الذي حدث في ملتقى الحوار السياسي فيما يتعلق بموضوع الخيارات وفيما يتعلق بموضوع النسب حدث بسبب مخاوف وقراءة خاطئة، مبينا أنه ستتم إحالة هذه الأمور إلى اللجنة الاستشارية.

وقال الشركسي، إن اجتماع اللجنة اليوم كان اجتماع جيدا، وإن لديهم اجتماعات مكثفة خلال الفترة القادمة، مؤكدا أنهم عازمون على معالجة المشكلة الحقيقية التي سببت الانسداد داخل ملتقى الحوار، وطرح تسوية حقيقية تعالجه، مردفا: “سنخرج قبل نهاية الأسبوعين القادمين بحل يفضي إلى سلطة جديدة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق