اقتصادمحلي

رئيس المؤسسة النفطية يُناقش إمكانية المساهمة لتنفيذ مشاريع خدمية في غات

بحث رئيس مجلس إدارة المؤسسة النفطية مصطفى صنع الله مع وفد يضم أعيان مدينة غات أمس الاثنين في العاصمة طرابلس، إمكانية مساهمة المؤسسة في تنفيذ مشاريع خدمية بالمدينة.

ووفق بيان صادر عن المؤسسة، تناول الاجتماع الأوضاع الصعبة لبلدية غات والمختنقات الرئيسية التي تعاني منها المنطقة وإمكانية المساهمة في فك عدد من المختنقات التي يعاني منها سكان بلدية غات.

ونقل البيان عن صنع الله قوله، بأن المؤسسة الوطنية للنفط تعمل في ظل إمكانياتها المحدودة وفي ظل توفر الميزانيات، وعبر برامج التنمية المستدامة مع شركائها في توفير بعض الخدمات للمناطق والمدن المجاورة للحقول والموانئ النفطية واستمرار تقديم هذه الخدمات يأتي في ظل استقرار الأوضاع الأمنية واستدامة الإنتاج وتسييل الميزانيات اللازمة لمواصلة الاستثمار وتنفيذ خطط تطوير وزيادة الإنتاج.

وأضاف بأن أن بلدية غات تعتبر الآن إحدى مناطق عمليات المؤسسة الوطنية للنفط وذلك بعد بدء عمليات تطوير الحقول من قبل شركة زلاف للنفط والذي سوف يساهم في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني والمحلي والخدمات لصالح السكان.

ويضم وفد بلدية غات عضو مجلس النواب نصر اسرير وعضو المجلس الأعلى للدولة أبكدا الكوني، وعميد بلدية غات موسى المهدي، إضاف إلى عدد من أعضاء المجلس البلدي وأعيان ومشائخ غات، وبحضور مدير إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط.

وتمحور اللقاء مناقشة حيث أوضح المهندس مصطفى صنع الله ان مدينة غات احدى اهم المدن التاريخية الليبية وتقع على الجميع مسؤولية دعمها و المحافظة على ارثها و اضاف ، واضاف

وأبدى السادة الحضور من المجلس البلدي وأعيان غات شكرهم وتقديرهم للدور الذي تقوم به المؤسسة الوطنية للنفط في أحداث التنمية وتقديم الخدمات المختلفة في بعض المدن والمناطق متمنين استمرار هذه الدور لما له الأثر الكبير في استقرار وتنمية البلد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق