محلي

الحكومة البلجيكية تعتدي على جزءً من الأرصدة الليبية المُجمدة لصالح شركاتها

قال وزير المالية البلجيكي فنسنت فان بيتيغيم أمس الأربعاء، أنه لم يعد هناك أي اعتراض بشأن رفع التجميد عن جزء من الأرصدة الليبيةالبنكية المُجمدة في بلجيكا.

وقالت صحيفة لوسوار البلجيكية، أن الوزير وافق على رفع التجميد عن جزء من الأرصدة؛ لاقتطاع مستحقات على الدولة الليبية تقدر بـ47 مليون يورو.

وكانت تصاعدت حدة الانتقادات في وجه الحكومة البلجيكية، بعد أن استولت على الأرصدة الليبية، ونقلت تقارير أنها استفادت من فوائدالأموال الليبية.

وخلصت الأمم المتحدة في سبتمبر 2018 إلى أن بلجيكا قد تجاوزت القانون عن طريق السماح بمثل هذه المدفوعات، والتي تمت بين عامي2012 و2017.

وتحتجز بلجيكا نحو 15 مليار يورو، كإجمالي لقيمة الأرصدة الليبية المُجمدة في بروكسل.

واعترفت الحكومة البلجيكية لأول مرة، بتصرفها في فوائد الأموال الليبية المجمدة ببنوكها، وتحويل جزء منها لتسديد مستحقات وديون شركاتومؤسسات بلجيكية عاملة في ليبيا، بعد أن ظلت تُماطل وترفض الاعتراف على مدار السنوات السابقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق