محلي

الغرياني: أعضاء ملتقى الحوار عجينة في يد البعثة الأممية..ومهربي وزير الصحة شركاء في اللصوصية

هاجم مفتي فبراير، الصادق الغرياني، البعثة الأممية وملتقى الحوار السياسي، قائلا: “هؤلاء الأعضاء اختارتهم البعثة الأممية ويزعمون أنهم يمثلون الشعب الليبي، والشعب الليبي براء منهم”

وأضاف الصادق الغرياني، في لقائه الأسبوعي من برنامج “الإسلام والحياة” الذي تابعته قناة “الجماهيرية”، الأربعاء، عبر قناة “التناصح” المملوكة لنجله “سهيل”: “هؤلاء في يد البعثة الأممية مثل العجينة تشكلهم كل أسبوع بشكل، مرة تختصرهم إلى 16، ومرة تختصرهم إلى 10، ومرة تختصرهم إلى 30، حسب أهوائها بحيث أنها تريد أن تصل إلى هدفها من خلالهم، وهم يحسبون أنفسهم أهل وطن يدافعون عن ليبيا وعن قضاياها”، وفق قوله.

كما هاجم مفتي فبراير وزراء ومسؤولي حكومة السراج، وقال إن من يغلق الطريق منهم أثناء مروره في الطريق لو لم يكن لديه من الآثام إلا هذه فقط كفاه شرا، متابعا: “الطامات كثيرة، والمسؤولون لا شغل لهم بالأشياء الحيوية التي تتوقف عليها حياة الناس”

وأكمل: “الذين ساعدوا وأسهموا في تهريب وزير الصحة سواء كان بالرشوة بالمال أو بغيره شركاء له في اللصوصية”

وواصل: “موجة الغلاء الجديدة بعد الإعلان عن تعديل سعر الصرف أصبحت لا تطاق وارتفعت أسعار الدواء بشكل كبير، من يدير هذه السياسة يسرق في أموال الناس”

ورأى الغرياني، أن المجالس الحالية عبء ولا تتحمل أي مسؤولية ومنصرفون عن مصالح الناس، وتتسابق وتتصارع صراع محتدم على السلطة، من منهم يتحصل على الرئاسي ومن يتحصل على الحكومة، تُباع البلد ويُباع حق الفقير ويُباع حق المواطن ويُشترى”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق