محلياقتصاد

العكاري: تعدد سعر الصرف في الفترات السابقة وفّر بيئة خصبة للفساد والثراء الفاحش وتوفر “السيولة” في القريب العاجل

قال عضو لجنة تعديل سعر الصرف بمصرف ليبيا المركزي، مصباح العكاري، إن توفر السيولة سيتحقق في القريب العاجل، وأنهم يتقبلون أي نقد من المواطن الليبي فيما يخص قرار تعديل سعر الصرف في 16 ديسمبر 2020 الماضي.

وأضاف العكاري في لقاء له، مع برنامج “فلوسنا” على فضائية الوسط، نقلته “أوج”، أن البيانات التي تم إعلانها اليوم للمواطن الليبي لم تكن متاحة قبل الإعلان عن قرار تعديل سعر الصرف. مؤكدا على  أن إعلان مصرف “الأمان” رفع سقف السحب إلى 50 ألف دينار، مؤشر على توفر السيولة بالمصرف.

وتابع العكاري، أن معظم تعاملات الليبيين مع المصارف الكبرى، وهو الأمر الذي يجعلهم “يتذمرون” من عدم وجود تحرك سريع في توفير السيولة، مُرجعًا سبب التأخر إلى مواجهة بعض المصارف لإغلاقات سنوية وبعض تعطيلات المنظومات المصرفية.  

وأضاف العكاري: رسالتنا لكل الليبيين أن سعر الصرف الجديد سيُوفر عليكم الكثير من المعاناة التي شهدتموها الشهور الماضية، مُذكرًا إياهم بأن سعر الدولار قبل ثلاثة أسابيع كان يلامس الـ6 دينار وبالمقارنة بسعره اليوم، فهو يعكس انخفاض وليس ارتفاع على حد قوله.

وأوضح أن وصول سعر الدولار الى 5.45 دينار اليوم، هو نتيجة مواجهة حقيقة بين مضاربي العملة ومصرف ليبيا المركزي، واعدًا بانتهاء هذه المواجهة لصالح الأخير، والمواطن الليبي والوطن.

وشدد العكاري، أن ما حدث في الفترات الماضية من تعدد لسعر الصرف، وفر بيئة خصبة للفساد والثراء الفاحش الغير شريف، وأن ما يحدث الآن هو مواجهة لهذه الفئة والقضاء عليها في أسرع وقت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق