محلي

السراج يرحب بقمة “المصالحة الخليجية” مع قطر ويعول على قادتها: نتمنى أن تساهم في تحقيق الأمن والاستقرار بليبيا

في الوقت الذي عجز فيه عن فعل شىء لليبيا طوال 5 سنوات من الحكم، باستثناء تجذير الاحتلال التركي للبلاد وتعزيز وجود المليشيات.
رحب فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي للحكومة غير الشرعية، بنتائج “قمة العلا” للمصالحة الخليجية مع قطر والتي عقدت في السعودية قائلا: إنها نجحت في تصفية الأجواء وتعزيز التآخي بمنطقة الخليج العربي وبما يعزز التضامن العربي، واصفا إعلان “العلا”: بأنه خطوة في الاتجاه الصحيح.
وأعرب السراج في بيانه، الذي اطلعت عليه “الجماهيرية”، عن أمله أن تقود المصالحة الخليجية ومخرجات قمة مجلس التعاون الخليجي، إلى لم الشمل العربي وأن تساهم بفعالية في تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا وإنهاء جميع التدخلات السلبية، وتذليل العقبات التي تعترض الجهود المبذولة لتحقيق ذلك.
وشدد السراج في بيانه، على أهمية البناء على هذا الاتفاق لترسيخ الالتزام الكامل بمبادئ الاحترام المتبادل وسيادة الدول ووحدتها الوطنية، وضمان الأمن والحفاظ على الاستقرار وتعزيز التعاون الاستراتيجي البناء في كامل الوطن العربي، وإقامة شراكات بين الدول العربية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وترسيخ العمل الاقتصادي العربي المشترك.
وفي الختام، قدم السراج التهنئة لقادة الدول الخليجية بهذا الإنجاز الهام والكبير على حد وصفه.

لا يتوفر وصف للصورة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق