محلي

أوحيدة: نتمنى أن تكون المصالحة الخليجية بداية لتراجع شرارة الفتنة الكبرى في ليبيا

قال عضو مجلس النواب، جبريل أوحيدة، إن الأزمة الخليجية تحولت إلى صراع مسلح على أرض ليبيا. مضيفا إن دماء الليبيين سالت بسبب هذا الصراع، فضلا عن زعزعة استقرار ليبيا واقتصادها ونسيجها الاجتماعي.

 وشدد أوحيدة في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إن المخابرات القطرية تغلغلت في الشأن الليبي منذ الأيام الأولى لنكبة فبراير 2011، ومارست الوصاية على الليبيين، وتغليب تيارات معينة على حساب باقي الليبيين لأهداف وأطماع أيديولوجية محددة تدعمها أطراف دولية معروفة.

وتابع أوحيدة، ان هذا التدخل السافر كان له رد فعل داخلي سرعان ما تحالفت معه أطراف خليجية وعربية أخرى لأسباب أيدولوجية وسياسية واقتصادية، حتى وصلت ليبيا إلى الحال التي هى عليها الآن واصبحت ساحة صراع دولي.

 وأعرب أوحيدة عن أمنياته، أن تكون شرارة هذه الفتنة الكبرى بدأت في التراجع والانخماد وانفراج أزمة ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق