محلي

صحيفة الإندبندنت البريطانية: الاستفزازت التركية في ليبيا تُشكل تهديدًا حقيقيًا لمشروع السلام

قالت صحيفة “اندبندنت” البريطانية، إن معضلة التدخل التركي في ليبيا تمثل العقدة الأبرز التي بقيت من دون حل، موضحة أنها تُشكل تهديدًا حقيقيًا لمشروع السلام الليبي، الذي بدأت ملامحه تكتمل شيئًا فشيئًا، في الوقت الذي تتواصل فيه المفاوضات بين أطراف النزاع الليبي، سعيًا إلى حل نهائي، واتفاق شامل على خريطة طريق تخرج البلاد من دوامة الصراع السياسي والعسكري.
وأشارت الصحيفة، في تقرير لها، إلى أن المخاوف من نتائج تعنّت أنقرة ورفضها الخروج من المشهد الليبي، بل وتعزيز حضورها العسكري غرب البلاد، تزايدت في الأسابيع الماضية، بعد أن رصدت مواقع المراقبة الجوية، ضخ تركيا شحنات عسكرية جديدة، إلى قاعدة قاعدة عقبة بن نافع “الوطية”جنوب طرابلس، بشكل متواتر في الأيام الأخيرة.
وشددت الصحيفة على أن ما تمارسه تركيا في ليبيا يعد انتهاكًا صريحًا للقرارات الدولية، والاتفاقات بين أطراف الحوار الليبي، التي أكدت جميعها على وقف التدخلات الخارجية في البلاد، وخروج كل القوات الأجنبية من البلاد.
وأشار التقرير إلى أن ملف الاستفزاز التركي في ليبيا وصل إلى حلف الناتو، ما أدى إلى تبادل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ونظيره التركي مولود تشاوش أوغلو، الاتهامات الثلاثاء الماضي، بإشعال النار في ليبيا والبحر المتوسط، خلال اجتماع افتراضي لوزراء خارجية للحلف.
وأوضحت الصحيفة أن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، يدعم الموقف الأمريكي المندد بسلوك أنقرة، وكان لودريان قد صرح بأن التماسك داخل الحلف سيكون مستحيلاً، حال مواصلة أنقرة نهجها المخالف لمصالح أعضاء كُثر بالحلف.
وقالت الصحيفة إن تركيا بدت في نهاية الاجتماع، معزولة فعليًا بين أعضاء التحالف الـ30، الذين رفضوا دعوة جديدة من أوغلو لحلف شمال الأطلسي، للقيام بدور في الحرب في ليبيا، متهمين إياها بتأجيج الصراع فيها، بإرسال أسلحة ومرتزقة لدعم حكومة السراج غير الشرعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق