محلي

عمداء بلديات الشرق يُطالبون بصرف المخصصات المالية ويحذرون من مخاطر مُقبلة بسبب البنية التحتية

دعا عمداء بلديات شرق ليبيا، لاجتماع عاجل مع رئيس مجلس نواب الشرق، ورئيس الحكومة المؤقتة ومحافظ المصرف المركزي البيضاء، ووزيري الحكم المحلي والمالية بـ”المؤقتة”؛ للاتفاق على آلية فعالة تضمن تقديم الخدمات للمواطنين.

وطالب عمداء البلديات، في بيان مرئي لهم، تابعته “أوج”، بتشكيل لجنة من خمسة إلى سبعة أعضاء من العمداء لتمثيل البلديات في الاجتماع مع المسؤولين حسب الدوائر الانتخابية مع مراعاة الدوائر الكبيرة من حيث التمثيل.

وأكدوا على ضرورة صرف مخصصات مالية لتسديد الديون التي تورطت فيها البلديات طيلة فترة عملها، وكذلك صرف المخصصات المالية على المختنقات والأزمات وإيجاد حلول بشكل عاجل وعملي.

وأشاروا إلى أهمية صرف مستحقات البلدية من إيرادات الضرائب لحل المختنقات وتنفيذ مشروعات مهمة وفقا للاتفاق مع رئيس الحكومة، ومن ثم إحالتها إلى حساب خاص يسمى بحساب التحول إلى البلديات، مع ضرورة التأكيد على صرف مستحقات البلديات من الباب الثاني بشكل منتظم وشهري.

وذكر البيان، أن هذه البلديات منذ انتخابها الذي تجاوز ست سنوات، وهي تعاني من عدم ورود المخصصات المالية، ولم يصرف لها إلا مبالغ تسييرية لا تفي حتى مصاريف دواوين البلديات.

وأضاف عمداء البلديات، أنهم طيلة الفترة التي تعرضوا فيها لمطالب المواطنين، وحاولوا بشتى الطرق تهدئة الوضع حفاظا على السلم الاجتماعي، حتى وصل بها الحال إلى عدم القدرة لإقناع الشارع وعدم مقدرتهم على تلبية الاحتياجات نظرا لعدم وجود المخصصات المالية.

وحذروا من أزمات وكوارث قد تحدث نتيجة الظروف المناخية التي تمر بها جميع البلديات، والتي قد تسبب أضرارا جسيمة في بعض البلديات إذا تعرضت للغرق نتيجة الأمطار وكذلك مشاكل البنية التحتية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق