محلي

عصابات مصراته تقوم بحملات إنتقامية في زمزم تقتل على اثرها احد الشباب والاهالي يطالبونها بالرحيل عن المنطقة

انتقل الي رحمة الله الشاب سراج حسن مجيد بعد أن تم القبض عليه من قبل المليشيات المصراتية الجاثمة على انفاس اهالي بلدية زمزم والتابعة لوزارة دفاع حكومة الوفاق غير الشرعية .
المرحوم ” سراج ” تم القبض عليه من قبل مليشيا مصراتة مصراته التي قامت بحملات إعتقال إنتقامية في زمزم طالت السكان والممتلكات بتهمة وجود صور في هاتفه.
قام المجرمون باقتياد الشاب المعتقل ” سراج ” الى مايسمونه سجون الاستخبارات العسكرية مصراتة ليقوموا بتعذيبه حتى الموت مقابل صمت مطبق من كل الجهات والمؤسسات بما فيها المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع بحكومة الوفاق غير الشرعية وغرفة عمليات سرت الجفرة التابعة لهم والاستخبارات العسكرية ..
وحمل الاهالي بعثة الامم المتحدة المسؤولية الاكبر عن هده الجرائم والانتهاكات التي تحصل لهم امام مرأى ومسمع الجميع .
وطالب اهالي ومشائخ واعيان ومؤسسات المجتمع المدني وجميع مكونات بلدية زمزم في بيان لهم القوة المتمركزة داخل نطاق البلدية وبين الاحياء السكنية بالخروج فورآ ودون اي قيد او شرط خارج نطاق البلدية محملين المسؤولية لمن تتبعه هذه القوة في حال حدوث اي ردة فعل من اهالي المنطقة تجاهها هده القوة التي هي ليست الا مليشيا تجمع المجرمين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق