محلي

رحيل الصحفي والسينمائي الليبي محمد مخلوف

غيب الموت الخميس الصحفي والسينمائي الليبي محمد مخلوف بعد معاناة مع المرض، منذ أن أُصيب بجلطة في الفاتح / سبتمبر من العام 2016، ثم تدهورت صحته لاحقًا، ليدخل في غيبوبة مطلع الحرث /نوفمبر الماضي ويغادر الحياة الخميس في بنغازي.
وبدأ الراحل حياته الصحفية مبكرًا، إذ يقول عن نفسه إنه كان أصغر صحفي ليبي، عمل في جريدة «الحقيقة التي كانت تصدر في بنغازي ويترأس تحريرها صاحبها، الصحفي الراحل رشاد الهوني.
وقد مارس محمد مخلوف مبكرًا أيضًا الرسم الساخر، والتصوير الفوتوغرافي، وكان قد غادر البلاد في العام 1973 واستقر في بريطانيا، ليظل فيها اكثر من 30 سنة.
وقام مخلوف بنشاط إعلامي كبير في مجال النشر والسينما، وفي العام 1999 أسس أول مهرجان للسينما المستقلة، الذي انعقدت دورته الأولى في لندن.
وتولى خلال نشاطه السينمائي رئاسة لجنة التحكيم الخاصة بمسابقة «أفلام من الإمارات» في العام 2003 في أبو ظبي، وعمل مستشارًا لبرنامج «حقوق الإنسان» ضمن مهرجان «لوكارنو السينمائي الدولي في سويسرا» في ذات العام، كما تولى مهام كبير منظمي برنامج «الأفلام العربية القصيرة» خلال «مهرجان دبي السينمائي الدولي» للعامين 2004 و2005 .
ويعد مخلوف واحدًا من أبرز خبراء الأفلام القصيرة والتسجيلية في المنطقة العربية .. وفاز فيلمه «القفص» بجائزة لجنة التحكيم الخاصة بمهرجان ساقية الصاوي، في مصر، للأفلام التسجيلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق