محلي

داعيا لدفع الزكاة والصدقات للميليشيات..مفتي فبراير: اخرجوا بعشرات الآلاف لإزاحة المسؤولين وتولية من يصلحون أمركم

دعا مفتي فبراير، الصادق الغرياني، الليبيين إلى دفع الزكاة والصدقات والتبرعات إلى الميليشيات، زاعما أن ذلك من خير ما ينفق وأنه جهاد بالمال.

وقال مفتي فبراير، خلال لقائه الأسبوعي من برنامج الإسلام والحياة الذي تابعته قناة “الجماهيرية”، مساء اليوم الأربعاء، عبر قناة “التناصح” المملوكة لنجله “سهيل”، إن دفع الزكاة لجمعية “بادر” – التي تجمع أموالا لصالح ميليشيات السراج – جائز لأن الجبهات محتاجة ولا دعما كافيا من حكومة السراج، متابعا: “ربما لو نشبت حربا جديدة سنقع في ورطة”

وعلى غرار دعوات نكبة فبراير 2011، دعا الصادق الغرياني، من مقر إقامته في مدينة اسطنبول التركية، الناس إلى الخروج على المسؤولين قائلا: “الحقوق لا تأتي بالراحة والسلبية، اخرجوا بعشرات الآلاف حتى تكونوا مؤثرين لإزاحة المسؤولين الذين هم همهم الشاغل هو سرقة الأموال والفساد الإداري والتعامل مع الأعداء وما تريده الأمم المتحدة”

وتابع: “بخروجكم سيتولى عليكم أناس يصلحون من أمركم ويحفظون لكم حقوقكم، وبذلك تُحل مشاكل الشباب”

وأكد مفتي فبراير، أن المسؤولين الكبار في ليبيا لا يحترمون القوانين، مضيفا، أن مسألة عدم احترام القوانين بدأت في ليبيا عام 2014، عندما أصدرت المحكمة الدستورية حكما بإلغاء مجلس النواب وعدم دستورية انتخابه، والذي ألقاه المبعوث الأممي آنذاك، برنارد ليون، تحت رجليه وتجاهله، بحسب قوله.

وأردف قائلا: “منذ ذلك الوقت لم تر ليبيا خيرا وتجرأ الناس على القوانين، وانتهك المسؤولون القوانين ومددوا لأنفسهم في كل المؤسسات”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق