محلي

تقرير اممي جديد يكشف : 783 مليار دينار ليبي تكلفة الصراع في ليبيا منذ عام 2011م

تجاوزت تكلفة الصراع في ليبيا منذ اندلاعه عام 2011م مبلغ 783 مليار دينار ليبي، أي ما يعادل 576 مليار دولار تقريبًا كما اكد تقرير جديد للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا) اليوم الأربعاء.
وأضاف التقرير الذي نشرته اللجنة عبر موقعها الالكتروني التابع للأمم المتحدة تحت عنوان: “التكلفة الاقتصادية للنزاع الليبي”، طالعته وترجمته “أوج”، إن الصراع في ليبيا، أدى إلى تقلص الاقتصاد بشكل كبير كما تجلى في الانخفاض الكبير في الناتج المحلي الإجمالي ومعدلات الاستثمار.
واضاف التقرير ان الاستهلاك انخفض بسبب عودة العمال الأجانب إلى بلدانهم الأصلية وانخفاض دخول المواطنين الليبيين، مشيرًا إلى تعطل التجارة الخارجية بسبب الانخفاض الكبير في الصادرات في بعض المنتجات الرئيسية مثل النفط، مردفًا: “ومع ذلك، كان التأثير أكبر على الواردات”، مرجعًا ذلك بالأساس، إلى الانكماش في قطاعي التشييد والبناء.
وسّلط التقرير الضوء على بعض العوامل الرئيسية التي أدت إلى تفاقم الخسائر الاقتصادية، لافتًا إلى أن أبرزها تدمير الأصول الرأسمالية في قطاعات النفط والبناء والزراعة والصناعة؛ وتراجع أسعار النفط في الأسواق المالية العالمية؛ وتحويل الموارد من الرعاية الصحية والتعليم والبنية التحتية إلى الإنفاق العسكري.
واشار التقرير، الى امتداد تداعيات الصراع في ليبيا إلى اقتصاد دول الجوار مثل الجزائر وتونس ومصر والسودان التي تربطها بليبيا علاقات مهمة في التجارة والاستثمار والتوظيف.
وقال طارق العلمي المشرف على فريق إعداد التقرير بالإسكوا: “يتطلب السلام في ليبيا خطة لإعادة الإعمار والتعافي تستند إلى إدارة اقتصادية فعالة وشفافة وإعادة تأهيل القطاعات المتضررة من النزاع”، داعيًا إلى دفع عجلة النمو والاستثمار من خلال برامج إعادة الإعمار الطارئة قصيرة المدى والإصلاح المؤسسي طويل المدى.
وحذر التقرير، من أن تكلفة الصراع سترتفع بشكل حاد في غياب اتفاق سلام في السنوات المقبلة، قائلاً: “إذا استمر النزاع حتى عام 2025، فقد يضيف 462 مليار دولار إلى التكلفة الإجمالية المُقدرة اليوم، والتي ستصل إلى 80٪ من الخسائر المُتكبدة خلال السنوات العشر الماضية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق