محلي

المبروك أبو عميد: البعثة الأممية في ليبيا تحركها مصالح الدول النافذة وتدفع لحرب كارثية جديدة

حذر رئيس المجلس الأعلى ورشفانة، المبروك محمد أبو عميد، من تداعيات كارثية جراء التحركات السياسية التي تقوم بها البعثة الأممية للدعم في ليبيا على حد قوله.

قائلا: إن البعثة الأممية للدعم في ليبيا، لم تحسم أمرها بعد لحل الأزمة التي تشهدها البلاد منذ عام 2011.

وأضاف أبو عميد، في تصريحات صحفية، البعثة الأممية تحركها الدول النافذة في الأمم المتحدة وهذه لديها مصالح في ليبيا لم يتم الاتفاق فيما بينها بعد.

وشدد أبو عميد، إن كل دولة لها أذرع محلية صنعتها منذ انهيار الدولة الليبية، وهذه “الأذرع”، تتلقى الدعم المادي والعسكري واللوجستي سياسيا وإعلاميا، وتلك الدول هي من وسع الهوة بين الفرقاء الليبيين وهي من عقدت المشهد.

وأضاف ابو عميد، إن البعثة الأممية تدفع باتجاه إشعال حرب جديدة بين الليبيين، ستكون لها آثار كارثية على ليبيا ودول الجوار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق