محلي

البحث عن آليات لرفع التجميد على الإيرادات النفطية.. أبرز ما اتفق عليه السراج ومسؤولين في قطاعات الدولة

 

اتفق ممثلون عن وزرات ومجلس نواب طرابلس ومؤسسات رقابية ونفطية إضافة إلى رئيسي المجلس الرئاسي غير الشرعي ومجلس الدولة الإخواني، خلال اجتماع عقد بشأن تداعيات وآثار عملية تجميد الإيرادات النفطية على ضرورة البحث في آليات رفع التجميد القائم حاليا وإعادة الأمور لنصابها الطبيعي، مع ضرورة التأكيد على تفعيل آليات الرقابة والتقيد والالتزام بمعايير الإفصاح والشفافية.

وشدد المجتمعون على ضرورة تفعيل دور اللجنة المشتركة التي تضم في عضويتها ديوان المحاسبة، وزارة المالية بحكومة السراج، مصرف ليبيا المركزي، ممثلين عن وزارة المالية بالمنطقة الشرقية، للتنسيق في المسائل ذات العلاقة بالمالية العامة تحقيقا للمصالح العليا للبلاد.

كما أكد الحضور على ضرورة حث أعضاء الحوار السياسي بتونس ولقاءات مجلسي النواب والدولة بالمغرب على استحضار مصالح الوطن العليا والتساني عن المصالح الضيقة جزبية كانت أو جهوية والإسراع في الوصول إلى توافقات تخدم مصلحة الوطن، وإنهاء حالة التشظي والانقسام تمهيدا للوصول إلى مرحلة الانتخابات لتكون كلمة الشعب هي الفيصل فيها.

ورحب المجتمعون بعقد اجتماع في وقت قريب لمجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي والتأكيد على مطالبتهم بالتحلي بروح المسؤولية لوضع حلول عاجلة للإشكاليات التي تواجه الاقتصاد.

وحضر الاجتماع الذي عقد بدعوة من رئيس المجلس الرئاسي غير الشرعي فايز السراج، رئيس مجلس الدولة الإخواني خالد المشري، النائب الأول لرئيس مجلس نواب طرابلس عامر عمران، نائب رئيس المجلس الرئاسي غير الشرعي أحمد معيتيق، عضوا المجلس الرئاسي محمد عماري زايد، أحمد حمزة، محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، رئيس هيئة الرقابة الإدارية سليمان الشنطي، إضافة لوزير مالية السراج فرج بومطاري، ورئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق