محلي

الأزمة الليبية تتصدر مباحثات شكري وماس

 

أكد وزيرا الخارجية المصري سامح شكري، والألماني هايكو ماس، رفض التدخلات الخارجية في شئونها.

وشدد الجانبان خلال اتصال هاتفي اليوم الخميس، على ضرورة الحفاظ على استقرار ليبيا ووحدة وسلامة أراضيها، فضلاً عن أهمية التوصل لحل سياسي شامل استناداً لمخرجات مسار برلين وإعلان القاهرة، وكذا الدعم لإعادة بناء الدولة الليبية ومؤسساتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق