دوليمحلي

وزير الخارجية الإيطالي يعتبر التطورات الأخيرة في ليبيا بوادر إيجابية

جدد وزير الخارجية الايطالي لويجي دي مايو، اليوم الأربعاء، تأكيده على أن أمن واستقرار ليبيا واستعادة سيادة القانون في جميع أنحاء أراضيها، يعد أولوية مطلقة بالنسبة لبلاده.
وقال دي مايو، خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى حوارات المتوسط السنوي، “يظل ضروريا تحقيق هدف ضمان وحدة وسلامة وسيادة البلاد، من خلال حل سياسي شامل للانسداد الحالي لصالح كل الشعب الليبي”، مشيرا إلى أن إيطاليا لديها خارطة طريق نحو حل شامل للأزمة، مع إقامة سلطة تنفيذية جديدة، ممثلة لجميع مناطق ليبيا، وهدف محدد في 24 ديسمبر 2021 في انتخابات برلمانية ورئاسية حرة في البلاد.
ووصف دي مايو، التطورات الاخيرة في الساحة الليبية بأنها إيجابية، قائلا :”من المهم أن تصاحبها وتدعمها تطورات مماثلة في المجال الأمني “.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق