محليدولي

والي دارفور: قرابة 4 آلاف مرتزق سوداني يحاربون في ليبيا

استمرارًا لدراما المرتزقة في ليبيا وكثرة التدخل الأجنبي في شؤون البلاد، من جانب جهات خارجية عدة، كشف والي دارفور، محمد عبد الله الدومة، أن هناك آلاف المقاتلين السودانيين في ليبيا.
وأكد “الدومة”، والي إقليم غرب دارفور، في تصريحات لاندبندنت عربية، نقلتها “أوج” على تواجد عدد كبير من أبناء دارفور في ليبيا، موضحًا أن منهم من ذهب من أجل العمل، وأن آخرون انخرطوا في القتال، مؤكدا أن عدد متمردي دارفور المتواجدين على الأراضي الليبية، يقدر بنحو ثلاثة إلى أربعة آلاف شخص، مشيرًا إلى أنهم يحملون السلاح داخل ليبيا، دون أن يكشف في أي الأطراف يحاربون.
وشدد على أنه لا يوجد ما يؤكد أنهم يتبعون حركات سودانية مسلحة، مرجحًا أنهم قد يكونون استُقطبوا كأفراد، مشددًا على أنه كمسؤول سوداني ووالي لدارفور، لن يسمح بدخول أي أفراد أو مجموعات مسلحة إلى الحدود السودانية، قائلًا: وسوف نتصدى لذلك بكل قوة، لأننا لا نريد أي تهديد يؤثر على الوضع الأمني في هذا الإقليم.
أما في ما يتعلق بنشاط تجارة البشر على هذه الحدود مع ليبيا، فأكد والى دارفور، أنها مستمرة، لكن بأعداد أقل من السنوات الماضية، بسبب وجود قوة عسكرية تتمركز على طول الحدود وتمتلك خبرة ومعرفة للتعامل مع خطط وحيل عصابات التهريب.
جدير بالذكر، أن لجنة العشرة 5+5 المنبثقة عن جنيف نصت على خروج المرتزقة من ليبيا في غضون 90 يومًا دون أن يبدا ذلك على الأرض حتى الآن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق