محلي

مليونا جرعة من لقاح كورونا ستصل إلى ليبيا مطلع العام المقبل

قال رئيس اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة جائحة كورونا التابعة لحكومة السراج غير الشرعية، خليفة الطاهر البكوش، إن وصول ما يقرب من مليوني جرعة للقاح كورونا المتعاقد عليه من تجمع “كوفاكس”، يعتمد على منظمة الصحة العالمية، متوقعًا أن يكون خلال الأشهر الأولى من العام المقبل.
وأضاف البكوش، في تصريحات تلفزيونية نقلتها “أوج” إن تجمع “كوفاكس” عبارة عن شركات أوروبية غربية يضم أمريكا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، ومن الممكن أن يكون نصيب ليبيا في الشركة العالمية لتصنيع الأدوية “فايزر” أو الشركات الأخرى، متابعا: “لا نستطيع الاختيار بينهم، لكنها شركات معروفة عالميا لإنتاج هذ النوع من اللقاحات”.
وحول أمان وفاعلية اللقاح المرتقب، أوضح أنه قبل الوصول إلى ليبيا، سيكون جُرب في أمريكا وبريطانيا وألمانيا، وبالتالي سيكون آمنا، مضيفا أنه سيتم تجريبه على أعمار استيطان الفيروس؛ مثل كبار السن والعاملين في المستشفيات، وأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل وغيرها.
وأكد تشكيل لجنة سيكون أول اجتماع لها الخميس المقبل؛ لضمان وصول اللقاح إلى كل المدن الليبية برعاية الأمم المتحدة، وسيكون أعضائها من اللجنة الاستشارية ومن اللجنة الرئيسية للتطعيمات في ليبيا بالإضافة إلى وزارتي الداخلية والحكم المحلي، مضيفا أنهم بصدد الكشف عن الثلاجات المتخصصة لحفظ اللقاح.
وحول عدد الجرعات المتعاقد عليها وإمكانية زيادتها في المستقبل، أكد أنها محددة من قبل منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى عدم وجود اتفاق كامل على الأدوية الأخرى التي تم تجريبها على بعض الأشخاص مثل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لاسيما أن تطبيقها ليس على رقعة واسعة لأنها لم تثبت فائدة كبيرة في تقليل مدة الشفاء أو الحماية من الوفاة.
وكان البكوش وصف الوضع الوبائي لفيروس كورونا في ليبيا بأنه حرج ولكنه مستقر، مُحذرًا من التراخي في مواجهة الفيروس، خوفًا من تفاقم الوضع خلال الأشهر الأولى من السنة المقبلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق