محلي

مصادر: ميليشيات تتبع أسامة الجويلي تقوم بعمليات إجرامية في “مزدة”

فيما يؤكد على استمرار أجواء الخطف والاغتيالات، وهيمنة الميليشيات المسلحة على كافة مقاليد الأمور في ليبيا، أكدت مصادر صحفية، أن ميليشيات تابعة لحكومة السراج غير الشرعية، تفرض إتاوات وتحاصر الأهالى في مدينة مزدة “جنوب غرب طرابلس”، فضلا عن ارتكاب أعمال خطف .
وقالت المصادر، وفق ما نقلت “ليبيا24″، أن مجموعة مسلحة ومعها مرتزقة يمارسون الخطف على الهوية وجمع الإتاوات من شاحنات الأغذية والسلع المتوجهة من منطقة مزدة جنوب غرب العاصمة إلى مدن الجنوب.
وأضافت المصادر، أن أهالي جنوب ليبيا القادمين من الغرب إلى الجنوب يتعرضون لتفتيش دقيق في منطقة مزدة من قبل المرتزقة وأحيانا يتطور الأمر لإفراغ ما بحوزتهم من بنزين وسلع وإيقافهم شخصيا لساعات طويلة.

واكد الناشط السياسي، سراج التاورغي، أن أسامة الجويلي آمر ما تسمى بغرفة العمليات المشتركة بميليشيات السراج، هو من يقوم بجلب المرتزقة التشاديين، ويوزعهم على العاصمة طرابلس، وسبق ان قامت هذه الميليشيات بأعمال إجرامية كثيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق