محلي

مركز الأمة للدراسات: الدول تراجع مواقفها بشأن حوارت تونس وفقا لمصالحها

 

قال رئيس مركز الأمة للدراسات محمد الأسمر، إن “الدول تراجع مواقفها، بالنسبة لجلسات الحوار الحالية في تونس والمغرب، وفقا لمصالحها وللمتغيرات على الخارطة”.

وأضاف الأسمر، أن دعوة فرنسا لباشاغا، تأتي في إطار الحرص على مصالحها، حيث تدرك أن المرحلة القادمة ستكون فيها أقدام قوية لوجوه من حكومة الوفاق غير المعتمدة.

وأوضح الأسمر، أن فرنسا تعيد خلط الأوراق السياسية كدولة تقود الاتحاد الأوروبي للوقوف ضد مساعي السيطرة على ليبيا وساحلها المشترك مع أوروبا بطول ألفي كيلومتر، مؤكدا أن هذا لا يعني الغاء تحالفاتها السابقة.

ولفت الأسمر إلى أن خلافات مؤسسة للنفط مع المصرف المركزي سيفتح الباب أمام تدخل البعثة الأممية في هذا الملف كراعية للاتفاقات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق