محلي

مدير السيولة في مركزي البيضاء رمزي الآغا يؤكد عدم وجود أي محاولات حقيقية لتوحيد مصرف ليبيا المركزي

كشف مدير السيولة في مركزي البيضاء رمزي الآغا عن عدم وجود أي محاولات حقيقية لتوحيد مصرف ليبيا المركزي، بالتزامن مع المحادثات السياسية والعسكرية لحل الأزمة الليبية، قائلًا: إن ”ما نسمعه مجرد شائعات لا قيمة لها“.
الآغا كشف في تصريح لموقع “إرم نيوز” عن صراع حاصل حاليًا بين حكومة الوفاق غير الشرعية ومحافظ مركزي طرابلس الصديق الكبير؛ بسبب سياساته المالية.
وبيّن أن هناك ضغوطًا واسعة على الكبير من حكومة الوفاق غير الشرعية لمعالجة أزمة ارتفاع أسعار العملة الأجنبية، مقارنة مع الدينار الليبي.
كما اعتبر أن حل أزمة ارتفاع سعر صرف الدولار لايكون إلا باتخاذ سياسات، منها توحيد سعر صرف العملات الأجنبية.
وكان الآغا كشف في وقت سابق عن وجود تقرير على مكتب الصديق الكبير يشير فيه إلى ضرورة نقل الاحتياطات النقدية من العملة الأجنبية الموجودة كأرصدة في البنوك التركية؛ خوفًا من تأثير الأزمة الاقتصادية التي تمر بها الدولة التركية؛ لكي لا يستعملها البنك المركزي التركي في معالجاته للأزمة.
وأشار إلى أن الكبير تجاهل هذا التقرير كما تجاهل تقريرًا سابقًا عن الأرصدة الموجودة في البنوك القطرية منذ أكثر من عامين، لافتًا إلى أن هذا ما يفسر تصرفات مركزي طرابلس وامتناعه عن فتح منحة أرباب الأسر والحوالات الشخصية، بالرغم من استئناف عمليات تصدير النفط وتجاوزه المليون برميل في اليوم، الأمر الذي يزيد من الصعوبات التي يواجهها المواطنون، ويبقي على ارتفاع سعر صرف الدولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق