محلي

مؤشر الإرهاب العالمي: منطقة الساحل الإفريقي من أكثر المناطق عرضة للإرهاب

أظهر مؤشر الإرهاب العالمي لعام 2020 الأربعاء أن عدد الوفيات بسبب الإرهاب وصل إلى أدنى مستوى له منذ خمس سنوات، لكن مع ذلك تبقى مناطق الحروب المسرح شبه الحصري للهجمات الإرهابية مع تركز 96 في المئة من الضحايا فيها في العالم 2019.
وقال المؤشر إن منطقة الساحل الأفريقي التي تنتشر فيها مجموعات جهادية متشعبة مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة أصبحت من أكثر المناطق عرضة للإرهاب.
ومع ظهور داعش في 2014 وحصوله على بيعة عدد من تلك الجماعات، أبرزها بوكو حرام وجماعة التوحيد والمرابطين، والتي توحدت تحت لواء “الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى”، تشكلت الكثير من الجماعات المتطرفة ككيان فعلي.
ويتوقع خبراء أن منطقة الساحل والصحراء، والتي تشمل دول موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد، تتجه لتكون مسرح عمليات التنظيمات الإرهابية الدولية وفي مقدمتها تنظيما القاعدة وداعش خلال الفترة القادمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق