محلي

لودريان: لا يمكن حل الأزمة الليبية في ظل التدخلات الخارجية وقبل خروج المرتزقة منها

 

أكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، على ضرورة خروج المرتزقة من ليبيا، ويشدد على أن حل الأزمة الليبية لايمكن أن يكون في ظل وجود تدخلات خارجية.

وأضاف لودريان خلال مؤتمر صحفي جمعه بنظيره المصري سامح شكري، أن المحادثات بينهما تناولت الأزمات الإقليمية والتي منها ليبيا في المقام الأول.

وأشار إلى أنه ناقش مع شكري تطورات اتفاق وقف إطلاق النار وكيفية تطبيقه والحوار “الليبي الليبي” ودور مصر في هذه التطورات الذي كان أساسيًا، مُضيفًا: “هناك مسار يرسم لابد من أن نعززه معا”.

وواصل: “تجمعنا بمصر التحليلات وضرورة التشديد على رحيل كل المرتزقة واحترام القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وتجمعنا إرادة للعمل على حل سياسي موحد حسب مخرجات برلين”.

وأضاف لودريان أن هناك مبادئ يجب احترامها، مُستدركًا: “وهي مبادئ نحترمها ونقترحها منذ وقت بعيد، وهي بالطبع وحدة الأراضي الليبية ورفض أي تقسيم مهما كان، إضافة إلى ذلك عدم وجود أي حل عسكري للازمة الليبية، فقط حوار شامل سياسي من شأنه أن يؤمن السلام والحل للأزمة الليبية”.

وأردف أنه عندما يتم احترام هذه المبادئ يبدأ المسار والحوار والعملية السياسية، مُستطردًا: “نحن متفائلون ونشهد مرحلة إيجابية، ويجب تعزيز هذه الجهود من أجل التوصل لحل للأزمة الليبية، في ظل معاناة الشعب الليبي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق