محليعربي

لجنة الدفاع والامن القومي في البرلمان المصري: التدخل الأجنبي والإخوان تحديات تواجه الحوار الليبي

قال وكيل لجنه الدفاع والأمن القومي بالبرلمان المصري اللواء يحيي كدواني إن الحوار الليبي الذي تحتضنه تونس سيتم بإبعاد القوة الأجنبية ورفع أيديها عن القضية الليبية، وسيصل في النهاية إلى تحقيق المصالح العليا للشعب الليبي، إلا أن هناك بعض التحديات التي تواجهه مثل مصالح الإخوان والتدخل الأجنبي ووجود المليشيات، معربًا عن تمنيه للوصول إلى حل ليبي ينهي الأزمة الليبية.
وأضاف كدواني في تصريحات صحفية أمس الأحد، أن مصر بذلت جهودًا واسعة لحل الأزمة الليبية واحتواء الأطراف المتنزاعة، فضلًا عن تصديقها للتدخل الخارجي، مشيرًا إلى أن التدخل الأجنبي هدفه فرض النفوذ واستغلال الثروات الليبية.
وشدد على ضرورة وجود نية صادقة من قبل الدول العربية للوقوف بجانب ليبيا ومحاولة حل الأزمة، خاصة أن الشعب الليبي دائمًا شعب واحد، ولم تتسرب الفتنة إليه إلا خلال الفترة الأخيرة ومحاولات الفتنة المختلفة.
وتابع أن مصر صاحبة السبق في الوفاق الليبي منذ مؤتمر برلين وحتى الآن، موكدًا أن القاهرة أسست السلام في ليبيا بمنع التدخل الأجنبي والمليشيات المرتزقة، وجعلت المفاوضات تتم بين أطراف ليبيه فقط دون انتظار مقابل.
كدواني أشار إلى أن جماعة الإخوان “الإرهابية” تسعى لإثارة البلبلة والفتنة والانشقاق لتحقيق هدفها ومآربها بجعل منطقة غرب الشمال الإفريقي منطقة نفوذ لهم كما هو الحال في المغرب وتونس والجزائر، مؤكدًا أن قطر وتركيا هما الداعم الرئيس لهم، وكل ذلك يجري وفق خطة أجنبية كبرى يسيرون على نهجها ليحققوا أهدافهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق