محليعربي

كاهي: الجزائر حاضرة في الملف الليبي وحكومة السراج تستشيرها وهي في قارب تونس وتركيا وإيطاليا

أكد أستاذ العلاقات الدولية، الباحث في الشؤون الأفريقية، مبروك كاهي، أن الدور الجزائري حاضر ولم يختف. قائلا إن الأزمة الليبية لم تعد محلية، ولكنها دولية وحكومة السراج غير الشرعية تشرك الجزائر وتستشيرها، علاوة على أن وجهة النظر الجزائرية تتطابق تماما مع وجهة النظر التونسية والإيطالية والتركية.
وشدد كاهي في تصريحات، نقلتها صحيفة “اندبندنت عربية”، أن دور الجزائر حاضر من خلال دعم جلسات الحوار التونسية، التي أعلنت عنها الرئاسة والخارجية، مشددا أنه لا يمكن نكران الجهد، الذي تقوم به مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة إلى ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز، بعد تمكنها من جمع الفرقاء العسكريين الليبيين في غدامس وسرت.
ولفت كاهي، أن الجزائر آثرت الصمت عن المبادرة المغربية ورفضت المصرية ودعمت التونسية، وما تزال تحتفظ بمبادرتها كحل أخير، في حال فشلت كل المبادرات.
وشدد كاهي، إنه لا يمكن استبعاد الجزائر، خصوصًا أن حكومة السراج تستشيرها، أما الطرف الآخر – يقصد اللاعبين الآخرين- على حد قوله فقد اصيبوا بالارتباك بعد خسارة ترامب الانتخابات الرئاسية الأميركية، وبدأت عملية إعادة الحسابات تماشيًا مع متطلبات المرحلة الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق