محلي

عضو مجلس نواب طبرق حمد البنداق يكشف وصول الحوار لنقطة انسداد في آلية اختيار من يكون في الرئاسي أو الحكومة

كشف عضو مجلس نواب طبرق، حمد البنداق، أن المحادثات في ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس، شهدت تباطؤًا عندما بدأ الأعضاء يبحثون مسألة من سيكون في المجلس الرئاسي الجديد ومن سيكون في الحكومة.
وقال، في تصريح لصحيفة “ميدل إيست”، طالعته “أوج”: “وصلنا لنقطة انسداد وهي آلية اختيار من يكون في المجلس الرئاسي أو الحكومة”.
وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أكدت صباح امس الخميس، أن ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، عقدت مساء الأربعاء الماضي الاجتماع الافتراضي الثاني للجولة الثانية لملتقى الحوار السياسي الليبي، مؤكدة أن المشاركين واصلوا المناقشات وقدموا مقترحات بشأن آليات الترشيح الممكنة وبدائل الاختيار للسلطة التنفيذية الموحدة لإدارة المرحلة التمهيدية التي ينبغي أن تفضي إلى الانتخابات.
وأشارت البعثة الأممية، في بيانٍ إعلامي، نشرته عبر موقعها الرسمي، طالعته “أوج”، إلى أن ويليامز ذكّرت المشاركين بالحاجة الملحة للمضي قدمًا في العملية، مشددة على أن “الوضع في ليبيا لا يزال هشًا وخطيراً”.
ووفق البعثة الأممية، وصفت ويليامز ليبيا بأنها تعاني من تدهور في “مستويات المعيشة” مقرونُا بـ”انعدام الخدمات والتدهور الاقتصادي وأزمة مصرفية حادة وانقسامات في المؤسسات السيادية والمالية” مضيفة أن كل ذلك، “يؤثر بشكل مباشر على المواطنين الليبيين العاديين والذين أصبح عدد قياسي منهم بحاجة إلى المساعدات الإنسانية”.
وتطرقت ويليامز إلى الشواغل والصعوبات التي أثارها المشاركون فيما يتعلق باستخدام وسائل التصويت الرقمي على آليات الترشيح والاختيار، مؤكدةً على ضرورة المضي قدمًا وبشكل سريع في عملية الحوار، مُعلنة أن البعثة ستقدم حلاً عمليًا من شأنه ضمان الشفافية والسرية من أجل الانتهاء من المناقشات حول آلية الترشيح والاختيار للسلطة التنفيذية الموحدة، مؤكدة أنه الحل يكمن في نفس طريقة الاختيار التي تم استخدامها لجلب أعضاء مجلس النواب الـ 13 الذين انتخبوا/اختيروا للمشاركة في الحوار، قائلة: “سنتواصل معكم جميعاً عبر الهاتف وبعد ذلك سنتلقى تأكيدًا خطيًا بتصويتكم”.
وواصلت: “سنستخدم قاعدة توافق الآراء كما اتفقت عليه هذه المجموعة، وسيتم ذلك في جو من الشفافية الكاملة معكم ومع الجمهور، ثم نتخذ قرارًا بشأن الانتقال إلى اجتماع مباشر مرتبط بالطبع بعملية الترشيح”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق