محلي

صورة تظهر استشاري امراض الباطنة والعناية المركزة (سعد الدين ابوكيل) وهو يقوم بإنزال اسطوانات الأكسجين لمرضى وباء كورونا، في ظل النقص الحاد في الامكانيات المادية والبشرية بقسم العزل بمدينة زليتن، فلم يجد مناص من القيام بدور العامل للمساعدة في توفير الاكسجين للمرضى بعد ليلة حزينة فقد فيها رجال ونساء بسبب الإهمال والعجز.

صورة تظهر استشاري امراض الباطنة والعناية المركزة (سعد الدين ابوكيل) وهو يقوم بإنزال اسطوانات الأكسجين لمرضى وباء كورونا، في ظل النقص الحاد في الامكانيات المادية والبشرية بقسم العزل بمدينة زليتن، فلم يجد مناص من القيام بدور العامل للمساعدة في توفير الاكسجين للمرضى بعد ليلة حزينة فقد فيها رجال ونساء بسبب الإهمال والعجز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق