محليفيديو

بالفيديو// صنع الله لـ الكبير: أين ذهبت الـ 186 مليار دولار..تريد بقرة حلوب تحلبها وتعطي لمن ترضى عليه..من أنت

قال رئيس مؤسسة النفط، مصطفى صنع الله، إن المؤسسة حذرت في السابق وتساءلت “أين تذهب عائدات النفط والغاز”، مشيرا إلى أنه تحدث في هذا الموضوع في الـ 26 من شهر يوليو عام 2016.

واتهم صنع الله، في مقطع مصور تابعته قناة “الجماهيرية” عبر الصفحة الرسمية لمؤسسة النفط على موقع التواصل “فيس بوك”، مصرف ليبيا المركزي، بعدم الشفافية وعدم توضيح أين ذهبت 186 مليار تمت إحالتها إلى المصرف المركزي من عائدات النفط.

وواصل صنع الله موجها حديثه لمحافظ المصرف المركزي، الصديق الكبير، “أنت تريد بقرة حلوب تحلبها وتعطي لمن ترضى عليه من القطط السمان والديناصورات والوحوش، في صورة اعتمادات وهمية بسعر 1.40 دينار، متابعا: “هذه الجهات التي تتباكى الآن على الأموال لم تتحدث ولم تدافع أثناء أزمة إقفال النفط، مؤسسة النفط هي الجهة الوحيدة التي تصدت للإقفالات ”

وتابع صنع الله: “طلبنا كشف حساب فماذا فعلت، تستخدم الأموال في مساومات فاشلة لم تعود على ليبيا بالنفع، السياسات النقدية فاشلة وهناك 4 أسعار للصرف، شخص واحد يتحكم في كل الليبيين، هذه فوضى، من أنت!؟”

واستطرد قائلا: “هناك ديناصورات ووحوش، أناس كانوا معدمين صاروا لديهم مئات الملايين، ويحصلون على اعتمادات وهمية من المصرف المركزي، لو كانت الأموال تذهب لجيوب الليبيين أو لتطوير مؤسسة النفط فنحن نرحب بذلك، أما أن نجني الأموال بصعوبة ونعمل في ظروف صعبة وتُهدر الأموال فهذا عبث يجب أن يتوقف ولا يمكن الاستمرار فيه”، مردفا: “اللي يلمه النمل في سنة يأخذه الجمل في خفه!!”

وأكمل رئيس مؤسسة النفط: “هل هناك تحسن في مستوى معيشة المواطن؟، هل توقفت طوابير المصارف؟، هل تم بناء أي شئ في للبلاد؟، هل انخفضت الأسعار؟”

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق