محلي

رئيس لجنة الشؤون الدولية في الدوما الروسية ليونيد سلوتسكي يؤكد على ضرورة وضع حد كامل لإراقة الدماء في ليبيا

كشف رئيس لجنة الشؤون الدولية في الدوما (مجلس النواب) ليونيد سلوتسكي، اليوم الأربعاء عن لقاء جمع بين نواب في مجلس الدوما الروسي ونظرائهم الليبيين، لبحث الوضع في ليبيا وآفاق التعاون البرلماني الثنائي.
وقال سلوتسكي في تصريح صحفي، إنه وبالتزامن مع زيارة وفد مجلس نواب طبرق برئاسة عقيلة صالح إلى موسكو، وخلال مباحثات اليوم في دوما الدولة تم التطرق إلى مشاكل التسوية الليبية وآفاق التعاون البرلماني.
وأشار سلوتسكي إلى أن البرلمانيين الروس أعربوا عن تقديرهم لجهود حل الأزمة الليبية الداخلية من خلال تقريب مواقف الأطراف المتحاربة، كما سلطوا الضوء على ضرورة وضع حد كامل لإراقة الدماء في البلاد وعدم وجود بدائل للحوار السياسي.
وأعرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية عن دعم موسكو لمجلس النواب في ليبيا، واستعدادها لتقديم المساعدة في المستوى البرلماني في تطبيع الوضع في البلاد بعد انتهاء الصراع، بما في ذلك في مكافحة جائحة كورونا.
وبين أن مجلس الدوما يجدد التزامه بقرارات مؤتمر برلين حول ليبيا وقرار الأمم المتحدة رقم 2510 (2020) بالموافقة على نتائجه.
هذا وأكد البرلمانيون الروس والليبيون في الاجتماع على اهتمامهم باستئناف التعاون الثنائي الواسع، بما في ذلك من خلال التبادلات الثنائية.
في وقت سابق، أعرب النائب الأول لرئيس مجلس الدوما، ألكسندر جوكوف، عن أمله في أن تنتقل المساعدة من البرلمانات في تطوير التعاون الروسي الليبي إلى مستوى عملي مع استقرار الوضع في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق