محلي

حرس المنشآت النفطية يتفقد فرع الجهاز بالجنوب الغربي والمواقع التابعة له

أجرت اللجنة المكلفة من رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية زيارة تفقدية إلى مقر فرع الجهاز بالجنوب الغربي والمواقع النفطية التابعة له، إضافة إلى تفقد عدد من السرايا والوحدات التابعة للفرع، وذلك خلال الفترة من يوم الأحد 15 إلى الجمعة 20 نوفمبر الجاري.
وقال جهاز حرس المنشآت النفطية عبر صفحته على «فيسبوك» إن الزيارة استهدفت الاطلاع على سير العمل ومدى جاهزية الوحدات والسرايا التابعة للجهاز في تنفيذ الواجبات المكلفة بها، وكذلك للاطلاع على احتياجاتهم ومدى جاهزيتهم.
وأوضح الجهاز أن اللجنة زارت مقر فرع الجهاز بمدينة الزنتان، والتقت آمر الفرع ومقر وحدة الحماية بالجويبية، وكذلك زيارة حقل سيناون النفطي ونقطة الشعواء ومقر سرية درج ووحدة الحماية بالمحطة رقم 5 لشركة «إيني»، والتقت آمر وحدة الحماية للمحطة وحقل الوفاء، وتفقدت جميع البوابات بالحقل، التي عددها ثلاث بوابات يتم حمايتها وتأمينها من قبل سرايا جهاز حرس المنشآت النفطية، كما التقت اللجنة مع مدير عام حقل الوفاء الذي أشاد بدور أفراد جهاز حرس منشآت في حماية وتأمين الحقل.
كما زارت اللجنة حقل الحمادة النفطي، حيث التقت مدير الحقل، الذي أشاد بجهود جهاز حرس المنشآت النفطية في حفظ الأمن وحماية الموقع ومساهمة أفراده في مساعدة العاملين بالحقل، كما التقت اللجنة عناصر الجهاز وتفقدت المقرات التابعة له بالحقل والموقع رقم 19 والحفارة التابعة إلى شركة «ريبسون»، وبوابة وصمام حسي التابع لشركة «إيني» والمغذي لمجمع مليتة الصناعي، الذي يبعد عن حقل الحمادة مسافة 130كم. كما تفقدت اللجنة أيضا الحقل «Nc5» التابع لشركة الخليج العربي للنفط، والتقت مشرف الحقل، الذي عبر عن شكره وامتنانه لأفراد الجهاز القائمين على حماية وتأمين الموقع.
وأضاف جهاز حرس المنشآت النفطية أنه بعد جولة قامت بها اللجنة بالموقع وزيارة البوابتين العاملتين بالحقل، اطلعت خلاله على مقر إقامة عناصر الحماية والحقل «NC4»، وهو حقل في طور الإنشاء والتجهيز تابع لشركة الخليج ويتم حمايته وتأمينه من العبث والتخريب، وكذلك تأمين الطرق المؤدية إليه بدوريات متواصلة تابعة إلى جهاز حرس المنشآت النفطية، واختتمت اللجنة مهمتها بزيارة مقر وحدة الحماية بالرياينة وصمام خط شركة «إيني».
وقال جهاز حرس المنشآت النفطية إن اللجنة عادت إلى مدينة طرابلس فجر يوم الجمعة الماضي، بعد تفقد المقرات السابقة الذكر وتقييم أوضاعها، والاطلاع على احتياجاتهم وتقييم مدى جاهزيتهم في تنفيذ وتأدية المهام على أكمل وجه، وفق الخطة المعدة لهم في تأمين وحماية قوت ومقدرات الشعب الليبي، التي كلف جهاز حرس المنشآت النفطية بها لتنفيذ هذا الواجب الوطني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق