فيديومحلي

بالفيديو// عجوز تصدح بالألم وصورة تعبر عن الدمار في سرت

 

نقول دوما أن الصورة أبلغ من الكلام.. ولكن هذه المرة لا تعبر الصورة فقط عن الوضع، بل صوت العجوز المكلومة يصدح بالظلم الواقع على كاهلها.

سيدة بلغت من العمر أرذله ومع ذلك لازالت تقاسي مرارات السنين.. فبدلا من المنجد والمنقذ والمعيل في آخر أيام عمرها، تضطر للجوء إلى بيتها المدمر تماما في مدينة سرت ليأويها وزوجها المريض من العراء بعد أن ضاقت بها السبل وتقطعت بها الأسباب.

بيت مدمر يحيط به الخراب من كل مكان، ومع ذلك تجد فيه مأمنًا من برد الشتاء القارس الذي بدأ يأكل جسدها النحيل، ويزيد من مرض زوجها الذي لا تجد من النقود ما يكفي لعلاجه..

حالها أثار تعاطف المواطنين الذين يناشدون أهالي الخير بأن يساعدوها على ترميم ما تبقى من البيت المتهالك لتأتوي إليه، بعد أن يئسوا من المسؤولين الذين صموا آذانهم عن كل محتاج طيلة 9 سنوات مضت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق