محلي

المحلل السياسي، عبدالسلام الراجحي : مجلس نواب طبرق رهينة ومختطف منذ أكثر من 4 سنوات

وصف المحلل السياسي، عبدالسلام الراجحي عقيلة صالح، وفرج بوعكوز ( بالبلطجية ) قائلا إن مجلس النواب أصبح رهينة ومختطف منذ أكثر من 4 سنوات من قبلهم متهما اياهم بافشال جلسات كثيرة لمجلس النواب وعرقلة العديد من الجلسات مؤكدا ان مجلس النواب اصبح رهينة لشخص يعمل على تنفيذ أجندة عقيلة صالح وبات يمرر قوانين واتفاقيات وقرارات بأعضاء نسبتهم لا تتجاوز 20٪؜
وقال الراجحي، في مداخلة هاتفية متلفزة، عبر تغطية خاصة، التي تبث عبر قناة “ليبيا الأحرار” تابعته قناة “الجماهيرية” أن لقاء التشاور هو نجاح للدبلوماسية المغربية ودور فاعل لها .. وهذا يعطي مؤشر أن الدول المغاربية سواء تونس، أو الجزائر، أو المغرب، لديها تعامل مع الأزمة الليبية في اطار إيجابي.
وأكد أن هذه الجلسة نجحت في إخراج المجلس من تحت عباءة عقيلة صالح وهيمنته وعرقلته للحوارات واللقاءات، مشيرًا أنه حاول عرقلة اللقاء بمنع طيارة اعضاء مجلس النواب المتواجد في المنطقة الشرقية لأكثر من 48 ساعة، وفشل نتيجة لاصرار المملكة المغربية واصرار العديد من النواب على حضور هذه الجلسة.
واوضح أن أعضاء مجلس النواب منقسمين إلى ثلاثة أقسام، منهم من اجتمع في طرابلس وهذا الذي رفض العدوان على طرابلس واحترموا حكم المحكمة العليا، وقسم آخر يتمثل في كتلة عقيلة صالح، ومجموعة ثالثة، وهي المهمة ليست لديها مشروع سياسي ورؤية سياسية واحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق