محلي

الليبيون ينتظرون صدقات المنظمات الدولية لإطعام أبنائهم.. ومفوضية اللاجئين: هناك 10000 شخص يحتاجون الإعانة

تتواصل الصدقات التي ترد إلى ليبيا من المنظمات الدولية المختلفة، حيث أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ليبيا، تصدقها على أكثر من 8,000 شخص في إطار البرنامج الهادف لدعم اللاجئين وطالبي اللجوء الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في ليبيا.
وأوضحت المنظمة أن هناك 10,000 شخص يفترض أن يتلقى مزيد من الصدقات حتى نهاية هذا العام، وذلك وفقا للبرنامج المعد من البرنامج.
وذكرت المنظمة أن تلك الصدقات تعد “شريان حياة شديد الأهمية للاجئين وطالبي اللجوء الذين يكافحون من أجل إعالة أنفسهم مع ازدياد أعداد المصابين بفيروس كورونا.”
وقالت “هبة *، وهي أم سودانية لثلاثة أطفال: “أنا ممتنة جدًا لهذه المساعدة” مضيفة “لقد تأثرت قدرة زوجي على العمل حقًا بفيروس كورونا. في السابق، كان يبحث عن عمل يومي، ويمكننا دفع الإيجار وإطعام أنفسنا. لكن الأمر صراع الآن. أحيانًا يمر أسبوع دون أن يتحصّل على أي عمل، فلم نتمكن من دفع إيجار الأشهر الثلاثة الماضية. قبل هذه المساعدة، اعتدت أنا وزوجي على عدم تناول بعض الوجبات للتأكد من أن أطفالنا لديهم على شيء يأكلونه “.
وقال إبراهيم* ، وهو أب لطفل واحد، “إن المساعدة جاءت في وقت حرج لعائلته التي حاولت عبور البحر الأبيض المتوسط في الصيف بسبب يأسهم في ليبيا، لدينا العديد من المشاكل ومن الصعب إطعام الأسرة. حزمة المواد الغذائية التي نحصل عليها اليوم تساعدنا حقًا. إذا لم نتلق هذا، فسنضيع بالفعل “.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق