محلي

السفارة الأمريكية في ليبيا تندد بعملية اغتيال المحامية حنان البرعصي وتصفها بـ “الجريمة البشعة”

عبرت السفارة الأمريكية اليوم الثلاثاء في بيان على موقعها الرسمي عن قلقها البالغ إزاء عملية اغتيال المحامية حنان البرعصي.
وذكرت السفارة أن المحامية سعت بهمة ونشاط لمحاربة الفساد في ليبيا.
معتبرة أن عملية مقتلها لا ينبغي معها التسامح مع إسكات أصوات النشطاء السلميين.
وقالت السفارة في بيانها “نكرر التزامنا القوي بالسماح لجميع الليبيين، بمن فيهم النساء والشباب بالتعبير عن آرائهم فيما يتعلّق بمستقبل بلدهم”.
وأضافت السفارة بينما يجتمع الليبيون من مختلف الأطياف السياسية في تونس، تؤكد جريمة القتل البشعة هذه على أهمية إنشاء حكومة تكون مسؤولة أمام الشعب الليبي بدلاً من السماح للفساد والقوة الغاشمة بإملاء مستقبل ليبيا.
كما أعربت السفارة عن قلقها بشأن التقارير التي تفيد بأنّ ركّاب الخطوط الجوية المسافرين من بنغازي إلى طرابلس قد احتُجزوا بشكل غير قانوني بعد وصولهم على متن إحدى أولى الرحلات التجارية التي تم استئنافها بين الشرق والغرب. ومع التوصل لحلّ السياسي للصراع في ليبيا، يجب أن ينتهي الآن عهد الاعتداء على المدنيين الأبرياء بين مفقود وقتيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق