محلي

البعثة الأممية تدين جريمة اغتيال البرعصي: فيها دلالة على التهديدات التي تواجهها المرأة الليبية حال جاهرت برأيها

أدانت البعثة الأممية للدعم في ليبيا بشدة، جريمة اغتيال الناشطة الحقوقية، حنان البرعصي في بنغازي على يد مسلحين مجهولين. قائلة: إن فجيعة مقتلها تدل على التهديدات التي تواجهها المرأة الليبية التي تتجرأ على المجاهرة برأيها.
وشددت البعثة في بيانها، أن السيدة البرعصي، كانت من أشد المجاهرين بانتقاد الفساد، وإساءة استخدام السلطة وانتهاكات حقوق الإنسان.
ولفتت البعثة أنها اخذت علما بقيام السلطات في شرق ليبيا بالتحقيق في مقتل البرعصي، داعية إلى تقديم الجناة للعدالة على الفور.
وأكدت البعثة، أن مقتل البرعصي تذكيراً قوياً لمن في موقع المسؤولية من الليبيين، بضرورة وضع خلافاتهم جانباً والتوصل بسرعة إلى حل شامل للأزمة التي طال أمدها من أجل استعادة العدالة والمساءلة، وإنهاء الحالة السائدة المتسمة بالإفلات من العقاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق