محلي

الاخواني صوان : إجراء انتخابات في ظل بلاد ممزقة ومنقسمة إلى نصفين تُنتج برلمان منقسم إلى نصفين

أكد رئيس حزب العدالة والبناء، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، محمد صوان، أنه من الصعب جدًا في وضع ليبيا الحالي، وضع معايير اختيار للمدعوين في الحوار السياسي.
واعتبر صوان، في مداخلة هاتفية عبر فضائية “ليبيا بانوراما”، تابعتها “أوج”، أن ما حصل هو اجتهادات مقبولة إلى حد ما في تقديره، مشيرًا إلى أنه مما لاشك فيه أن هناك علامات استفهام أو حديث عن بعض المدعوين منوها في الوقت ذاته إلى أنه لن تستطيع أي جهة الوصول لمقاربة مُرضية لاختيار المشاركين بالحوار لعدة أسباب؛ أهمها أن ليبيا لا تتكون الحياة السياسية فيها على أساس كتل سياسية أو أحزاب.
وأكد صوان أن المشكلة الأساسية في الإدارة، وهو ما يجعلهم مضطرون إلى الذهاب لتسوية بهدف تشكيل سلطة موحدة متمثلة في مجلس رئاسي وحكومة جديدة تبدأ في بناء المؤسسات، ولو بقدر معقول؛ حتى تمهد الطريق وتهيئ المناخ المناسب للانتخابات.
ورأى، أنه من الصعب الآن المُضي في طريق الانتخابات، مُشددًا أن إجراء انتخابات في ظل بلاد ممزقة ومنقسمة إلى نصفين تُنتج برلمان منقسم إلى نصفين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق