محلي

اتحاد القبائل الليبية يحذر لجنة 5+5 من الرضوخ للإملاءات والسماح بدخول قوات أجنبية بحجة حفظ السلام

حذر اتحاد القبائل الليبية الأطراف المشاركة في الحوارات العسكرية “5+5”، من الوقوع في الفخ والرضوخ للإمراءات الخارجية بالسماح بإدخال قوات أجنبية بحجة حفط الأمن والسلام وإقامة منطقة خضراء تفقد البلاد السيادة الوطنية وتذل الشعب الليبي.
كما حذر الاتحاد في بيان له من تكرار المشهد العراقي في ليبيا وإطالة عمر الأزمة والصراع، داعيًا الجميع إلى اتخاذ المواقف الوطنية الصحيحة وقطع الطريق أمام المخططات الاستعمارية التي تسعى لاحتلال ليبيا وإذلال شعبها وإرغامه على القبول بأي حل من خلال الضغوطات وتردي الأوضاع المعيشية.
وأكد أن القبائل الليبية والعشائر الليبية قادرة على لم شمل الليبيين، على كلمة سواء، تحفظ كرامتها وتصون بلدهم وتحقق سيادة الوطن.
وذكر الاتحاد أنه يتابع المشهد السياسي والعسكري في ليبيا وما يدور من حوارات ولقاءات برعاية جهات وأطراف خارجية كانت السبب المباشر لإسقاط الدولة الليبية وزعزعة أمن واستقرار البلاد وبث الفتن وأساليب الفرقة داخل المجتمع الليبي المتجانس بغية تعجيزه عن الحل ووقف الصراع.
وأوضح أن كل ذلك كان بهدف التمهيد لإدخال قوات خارجية بحجة حفظ الأمن والسلام وفي الحقيقة هي قوات احتلال ناعمة هدفها السيطرة على مصادر الطاقة والثروة، مُستطردًا أنه يحذر طرفي الحوار الليبي من الوقوع في الفخ والرضوخ للإملاءات الخارجية بالسماح بإدخال قوات أجنبية بحجة حفظ الأمن والسلام أو إقامة منطقة خضراء تفقدنا السيادة الوطنية وتذل الشعب الليبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق