دولي

إيطاليا: صيادونا في ليبيا ليسوا في قبضة حكومة بل مجرد ميليشيات ولهذا فالأمر معقد

قالت وزارة الخارجية الإيطالية، إن هناك اتصالاً دائمًا مع الصيادين الموقوفين في بنغازي منذ الأول من الفاتح/سبتمبر الماضي.

وقال وكيل الوزارة الخارجية الإيطالية، مانليو دي ستيفانو، في تصريحات نقلتها وكالة “آكي” الإيطالية، نقلتها “أوج”: في العامين الماضيين، اضطررت كثيرا للتواصل بشأن قوارب صيد بلدة ماتزارا ديل فاللو، لأنها كثيرا ما تم الاستيلاء عليها، لأن الأسماك في البحر المتوسط نادرة للأسف وغالبًا ما تبتعد قليلاً عن الحدود المائية عن طيب خاطر.

وأضاف: قمنا دائمًا بحل كل مشكلة في غضون 48 ساعة، لأنهم كانوا في أيدي خفر السواحل الليبي في طرابلس، وهناك علاقة متينة بين حكومتينا، لكن في هذه الحالة نحن في وضع مختلف، فهم ليسوا في قبضة الحكومة الليبية، بل مجرد ميليشيات في الأساس، وبالتالي يصبح كل شيء أكثر تعقيدًا.

واستدرك دي ستيفانو، مطمئنا الإيطاليين بوجود اتصالات مستمرة مع الصيادين، معربا عن يقينه أنهم بخير، مشيرًا إلى أن السفارة الإيطالية، وكذلك المخابرات والدول المجاورة تساعد في تأثيرها على من وصفهم بـ”المليشيات المحلية”.

واختتم بالقول لقد قدمنا المساعدة للجميع، وبعضهم يحتاج أيضا إلى أدوية خاصة، إلا أن المسألة أكثر تعقيدًا مما كانت عليه في الماضي.

يأتي هذا، فيما تواجه الحكومة الإيطالية انتقادات عنيفة بشأن طريقة تعاملها مع واقعة احتجاز الصيادين الصقليين في بنغازي منذ أكثر من شهر ونصف، وطالب عضو مجلس الشيوخ الإيطالي عن حزب “إخوة إيطاليا”، أدولفو أورسو، حكومة بلاده بتوضيح الموقف. والسبب وراء عدم الإفراج عن 18 صيادا إيطاليا حتى الآن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق