محليمقالات

# أ # و # ر # ا # ق # في التعليم

[. 1. ]. … التعليم الذي يعاني اليوم من ( سكرات الموت ) أعتلت صحته منذ عقود..
منذ ان فكرنا في انشاء معاهد للتعليم العام ونفذناها دون دراسة جدوى سرعان ماخرّجت معلمين ومعلمات شّبه أُميين ان لم يكونوا اميين وزيادة..
لقد كانت الحجة حينها { تغطية النقص } الذي كنا نسده ولسنوات بإعارة اساتذة متمكنين من دول عربية شقيقة يتمتعون بكفأة عالية واستطاعوا تخريج اجيال قادرة لازالت تذكرهم بخير..!
[. 2. ]. … وكمن يغص بلقمته فيلجأ الى الماء لإبتلاعها { ململت } وزارة التعليم العام الدراسي 2020 ، وشعارها { اللي اطّيبه العمشة ياكلوه ضناها } ..
في عام الشر أكل اجدادنا الجراد هروبا من موت محقق ، وفي عام الكورونا لم تعمل ( وزارة التعليم العمشة ) شيئا يأكله ابناءنا ، وكل مايهمها في العملية التعليمية هو ( كم عمر التلميذ او الطالب ، وليس ماهي الحصيلة العلمية !!
فماهي المشكلة لو قررت وزارة التعليم إعادة عام دراسي كامل لكل المراحل بعد ان ثبت لديها ان حصيلة ( عام الكورونا ) كانت أقرب الى الــ ( صفر )؟
[. 3. ]. … وطبيعي ان ينهار التعليم عام بعد عام مادمنا مصرين على انشاء جيل ( بعضلات ثيران )، وسينهار اكثر مادمنا ( نعهد بإزلة القمامة لشركات متخصصة ) ، ونعهد بممارسة العملية التعليمية لكل من هب ودب ودون النظر الى كفاءة القائم بها ..!
[. 4. ]. … و ( إذا كان رب البيت للدف ضاربا ) يحدث هذا الانهيار في سلم التعليم وأكثر..!
هل قرأتم الرسالة التى وجهها النقيب العاااااام للمعلمين بليبيا الى ( ستيفاني وليامز ) رئيسة بعثة الامم المتحدة بليبيا بالإنابة ؟!!!
والله { حاجة تحشم } ، وأنت تقرأها يندى جبينك ، وتتصبب عرقا ، وتخجل وانت تتعثر بين كلمة واخرى في خطأ نحوي أو إملائى ، ناهيك عن مضمونها ” التافه ” الذي هو الآخر يعكس التدني المهني والاخلاقي والاداري …!
[. 5. ]. … ( وكل ماأقول التوبة ترميني المقادير ) حتى وانا اعرف ( ان المقادير تستثني الرجال ) لكنها لم تستثن المركز الوطني لضمان الجودة من اعتماد شهائد مزورة وافدة ضاعفت من مأساة التعليم في ليبيا التى لاتنقصها المآسي بعد ان ارغموها بالقوة على الخروج من العصر المأسي…!
[. 6. ]. … ولكن ، ماذا يعني ضمان الجودة لدى مركز ضمان الجودة في ليبيا؟!
وفقا لتقييم { ويبومتركس } وهو اكبر نظام لتقييم الجامعات العالمية ، فإنه لم يرد في أفضل 20 جامعة افريقية أى جامعة ليبية..
ولم يرد في أفضل 30 جامعة عربية ، أى جامعة ليبية..
أما وفق التصنيف الدولي للعام 2020 فقد جاء الآتي :
* جامعـــة ” بنغازي ” ……. في الترتيب 3900
* ……… ” طرابلس ” …………………… 4177
* ……….” مصراته ” ………… ……….. 4684
* ………” سبها ” ………….. ………….. 5195
والغريب ان المركز الوطني لاعتماد الجودة ، والجودة هنا تعني { الدقة والاتقان عبر الالتزام بتطبيق المعايير القياسية في الأداء } يُقيم بين الحين والاخر ( عرس) يعتمد خلاله كلية أو جامعة رغم تدني ترتبتها على كل المستوىات الدولية او الافريقية او حتى العربية ..!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق