محلي

أهالي العزيزية يطالبون بتوفير الخدمات الصحية وتوصيل التيار الكهربائي وفتح محطات الوقود وصيانة المؤسسات التعليمية التي تعرضت للتدمير

طالب أهالي بلدية العزيزية في بيان لهم الجهات المسؤولة بتوفير الخدمات الصحية وضرورة توصيل التيار الكهربائي إلى المناطق في البلدية، وفتح محطات الوقود والعمل على صيانة المؤسسات التعليمية التي تعرضت للتدمير خلال الأحداث التي وقعت في المنطقة مؤخرا.
وتأتي هذه المطالبات نتيجة تردي الأوضاع المعيشية ومعاناة السكان بسبب وقوعهم في نطاق الاشتباكات التي دارت مؤخرا في ضواحي طرابلس واستفحلت مع دخول فصل الشتاء وموسم الأمطار وانخفاض درجات الحرارة.
يشار إلى أن بيانات حديثة لمصرف ليبيا المركزي أظهرت أن إنفاق حكومة الوفاق غير الشرعية كان “متواضعا” على بند التنمية، حيث كشفت البيانات إن الإنفاق على باب التنمية بلغ 352 مليون دينار في الفترة بين اي النار /يناير والتمور /أكتوبر الماضيين، وبالنظر للبيانات الرسمية التي تشير إلى أن عدد الليبيين 7.5 ملايين فرد في عام 2018، فإن النصيب الشهري للشخص من أموال التنمية 4.6 دينار أي ما يعادل أقل من دولار واحد وفقاً لسعر الصرف في السوق السوداء، وبحصة يومية لا تتعدى 15 قرشاً للفرد أنفقتها الحكومة لباب التنمية مقابل المصروفات الاستهلاكية الأخرى.
وتشير التقديرات الدولية إلى أن ليبيا تحتاج لأكثر من 200 مليار دولار في عملية الإعمار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق