محلي

موقع أمريكي: أردوغان يسعى لإفشال وقف إطلاق النار لضمان بقاء المرتزقة في ليبيا

حذر تقرير إخباري أمريكي، نشره موقع المونيتور، من مساع تركية بقيادة رئيسها رجب طيب أردوغان، لتخريب اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، لاسيما أنه يدعو إلى انسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد، الأمر الذي يعني خسارة تركيا لمنطقة نفوذ استراتيجية.

وذكر موقع “المونيتور” الأمريكي، في تقرير له، أن أردوغان، سيواصل مغامراته العسكرية في ليبيا والقوقاز ومناطق أخرى، ما لم يتلق ردًا حازمًا من قبل الدول الغربية، مُعتبرًا أن الغرب لا يعرف كيفية التعامل مع الرئيس التركي، على عكس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأوضح التقرير أن أردوغان، هو الوحيد الذي انتقد اتفاق وقف إطلاق النار برعاية أمريكية في ليبيا، رغم ترحيب الأمم المتحدة ومعظم الدول بهذا الاتفاق، مؤكدًا أن سبب الموقف التركي، هو أن الاتفاق ينص على انسحاب جميع القوات الأجنبية بما فيها التركية، وخاصة من قاعدتي “عقبة بن نافع”، الوطية الجوية ومصراتة البحرية.

وبيّن التقرير أن أردوغان ليس له مصلحة في تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا؛ لأنه لا يريد الخروج منها، مُعتبرًا أن الرئيس التركي بإمكانه تخريب الاتفاق، نظرًا لنفوذه القوي على بعض الأطراف، وخاصة الجماعات الإسلامية المتطرفة والميليشيات.

وكان الرئيس التركي قد شكك في اتفاق وقف إطلاق النار فور إعلان البعثة الأممية عنه قائلًا” ستظهر الأيام كم سيصمد هذا الاتفاق”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق