مقالات

في ذكرى استشهاد القائد الرمز معمر القذافي

إشتيوي الجدي/ دبلوماسي ليبي سابق

لا يسعنا إلا أن نترحم على ارواح شهدائنا الأبرار ونسأل الله العلي القدير أن يغفر لهم ويدخلهم جنة الفردوس الأعلى.

و نقول للقائد الشهيد الصائم معمر القذافي… إننا على فراقك لمحزونون يا قائدنا الفذ، إننا على العهد باقون أوفياء للعهد الذي قطعناه على أنفسنا أن نكمل مشوار المقاومة الذي بدأته حتى يرفع شبل من أشبالك، أو زهرة من زهراتك، علم ليبيا الجماهيرية العظمى عالياً خفاقاً في الساحة الخضراء فوق السراى الحمراء وأسوارها، وتقوم دولة الجماهيرية الثانية بعون الله .

ورغم الرحيل المبكر.. يا صانع الأمجاد.. يا عمار ليبيا ورمز عزتها.. يا صاحب الفكر الرائد.. يا من حول أحلام شعبنا من أماني إلى حقائق على الأرض.. فأنت باقٍ فينا.. وستبقى ملهم الأجيال من بعدنا.. فالعهد هو العهد.. والقسم هو القسم..

يرونها بعيدة، ونراها قريبة، وإنا لصادقون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق