دوليمحلي

صحيفة سويدية تكشف إرتباط أردوغان الوثيق بداعش واستخدامهم لتحقيق أهدافه

كشفت صحيفة “نورديك مونيتور السويدية” مؤخرًا عن أدلة جديدة على ارتباط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالمنظمات الإرهابية ، ولا سيما داعش.

وأوضحت الصحيفة في مقال كتبه بهافيا سوكهجا، أن النظام التركي جند أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي في محاولة لتحقيق طموحاته وأجنداته وهزيمة خصومه السياسيين.

وأضاف أن “النظام التركي جند عضو تنظيم داعش عبد القادر مشاريبوف الذي نفذ هجومًا في اسطنبول عام 2017 وقتل فيه 39 شخصًا انتقامًا للخطيب فتح الله غولن المعروف بمعارضته لرئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان. ،” وفقا للتقرير.

وأشار الكاتب إلى أنه “في السابق، أكدت تقارير مختلفة ارتباط أردوغان الوثيق بالجماعات الإرهابية في سوريا، وتم الإبلاغ عن تورط داعش، على وجه الخصوص، في صفقات تجارية مع تركيا، بما في ذلك شراء النفط المسروق من سوريا والعراق، وأصبحت تركيا أرضًا خصبة للإرهابيين الذين يقال إنهم يتلقون تمويلًا ويدعمون التدريب على أراضي البلاد لارتكاب جرائم في سوريا”.

ورأى كاتب التقرير إلى أن تركيا متهمة بأنها “الراعي الرئيسي للإرهاب”

وأوضح أنه “في الشهر الماضي، اتهم وزير الخارجية السوري تركيا بأنها “أحد الرعاة الرئيسيين للإرهاب” في بلاده والمنطقة”، مبينا أن تركيا التي تسيطر على منطقة في شمال سوريا، تدعم مقاتلي المعارضة ضد الرئيس السوري بشار الأسد والمقاتلين الأكراد السوريين وتنظيم الدولة الإسلامية المتطرف.”

وفي هذا الصدد ووفقا للتقرير اتهم وزير الخارجية السوري وليد المعلم أنقرة بنقل “الإرهابيين والمرتزقة” من سوريا إلى ليبيا، وانتهاك سيادة العراق، واستخدام اللاجئين “كورقة مساومة ضد أوروبا” ، والمطالبة “بالقوة بمصادر الطاقة في البحر المتوسط”.

وقال الوزير السوري: “لقد أصبح النظام التركي الحالي نظامًا مارقًا وخارجًا عن القانون بموجب القانون الدولي”. وأضاف المعلم “يجب وقف سياساتها وأفعالها التي تهدد أمن واستقرار المنطقة بأسرها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق