اقتصاد

موقع تجاري يكشف مدى انخفاض صادرات ليبيا في مقارنة بين عامي 2010 و 2019

انخفضت صادرات ليبيا 57.505 مليار دينار في الصادرات من عام 2010، وعام 2019.

وأوضح موقع تجارتنا في تقرير له أن حجم الاقتصاد اللّيبي لعام 2010م 80 مليار دولارٍ، حيث تعتمد في اقتصادها بشكلٍ أساسيٍ على النّفط الخام، ويعادل النّفط 96% من إجمالي الصّادرات اللّيبية، وقدّرت صادراتها لعام 2019م 22،495 مليار دولارٍ.

وتعد صادرات النّفط، هي الأبرز من بين الصادرات الليبية، حيث تعتبر احتياطات النّفط في ليبيا الأكبر في قارة إفريقيا، حيث احتلت لعام 2010م المرتبة التّاسعة في العالم باحتياطي قدّر 46،4 مليار برميلٍ، وبلغت قيمة صادراتها لعام 2019م 1،093 مليار دولارٍ، ويقدّر حجم الإنتاج النّفطي 1.3 مليون برميلٍ يومياً، حيث تصدّرها للاتحاد الأوربي والنّروج وروسيا وإيطاليا وألمانيا وتونس.

كما تصدر ليبيا الغاز، ويقدّر احتياطي الغاز المؤكد لعام 2007م 52،7 ألف طنٍ، وبلغ معدل إنتاج الغاز 399 ألف مترٍ مكعب، وصدّرت ليبيا لعام 2019م لأوروبا 2،9 مليار مكعبٍ، حيث تزودها بالغاز من خلال خط الأنابيب (غرين ستريم) ، وينتج مشروع بحر السّلام اللّيبي، وهو أكبر حقلٍ منتجٍ للغاز اللّيبي 995 مليون قدمٍ مكعبٍ يومياً.

إلى جانب النفط والغاز تصدر ليبيا موادًا أخرى بينها المواد الغذائية، حيث تقوم ليبيا بتصدير التّمور، إذ أنها صدّرت عام 2019م 88 طناً من التّمور إلى تركيا، و30 ألف طنٍ من التّمور العجاف إلى هولندا، كما صدّرت 160 طناً من التّمور الصّعيدي للمغرب، كما تصدّر ليبيا زيت الزّيتون والعسل، وتصدر ليبيا أيضا الأسماك، حيث كان صيد الإسفنجيات من الأنشطة الرّئيسية في ليبيا، وتصدّر ليبيا الكثير من الأنواع وقدّر إنتاج ليبيا للأسماك عام 2000م 50000 طن متريٍ بقيمة 100 مليون دولارٍ ومن أهم أسماكه البوري الأحمر والشّيوط والوقار والشّيم والسّردين وهورس وبوقة ويصل إنتاج ليبيا سنوياً من التونة ذات الزّرقاء 902 طنٍ.

وتعد المعادن من بين المواد الليبية المصدرة أيضا، حيث تصدّر ليبيا مواد البناء والإسمنت، فقد صدّرت من الحديد عام 2019م للجزائر 7500 طنٍ، ولمصر 10 آلاف طنٍ من حديد التّسليح ولفات على السّاخن، ولتركيا 400 عمودٍ، كما صدّرت كسر النّحاس إلى إيطاليا بكميةٍ تقدّر أكثر من 120 ألف طنٍ ،كما تصدّر الخردة من أسلاك كهربائيةٍ وسبائكٍ حديديةٍ، وبقايا آلاتٍ منزليةٍ ومركباتٍ وأجهزةٍ كهربائيةٍ.

وهذا ما يُفسر تكرر عمليات السرقة لخطوط شبكات الكهرباء من قبل مجهولين، وهذا ما يفسر تورط مسؤولين في الشركة في إخفاء معدات وأسلاك في أحد المزارع خلال الفترة الماضية، ليتمكنوا من تصديرها في وقت لاحق.

إضافة للمعادن تصدر ليبيا الأسمدة والبلاستيك، حيث تصدّر ليبيا من الأسمدة اليوريا والأمونيا وتنتج سنوياً أكثر من 700 ألف طنٍ من الأمونيا و900 ألف طنٍ من اليوريا، كما تصدّر البلاستيك ومنتجاته حيث تصدّرها للكثير من الدّول مثل سوريا والمغرب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق