الصحةمحلي

بسبب عدم وجود نظام مراقبة للوفيات.. الصحة العالمية تشكك في مصداقية أعداد حالات الوفاة المعلنة في ليبيا جراء فيروس كورونا

شككت منظمة الصحة العالمية في مصداقية أعداد حالات الوفاة المعلنة في ليبيا جراء فيروس كورونا المستجد، متوقعة أن يكون المعدل أكبر مما هو معلن.

وأوضحت المنظمة في تحديثها الأخير الذي يغطي النصف الثاني من شهر سبتمبر الماضي، أنه نتيحة لعدم وجود نظام مراقبة للوفيات في ليبيا، فمن المحتمل أن يكون المعدل أكبر، حيث أن عدد الوفيات المعن 551 حالة، يشمل فقط مرضى كوفيد 19 المؤكدين الذين لديهم تقارير لدى المرافق الصحية، أما العدد الحقيقي للوفيات من الإصابات غير المشخصة في البلديات فيعد غير معروف.

وكشفت المنظمة، عن أعداد كبيرة من حالات الإصابة المؤكدة بالوباء في مختلف المدن الليبية التي تتصدرها طرابلس تليها مصراتة وجنزور وزليتن وبنغازي، وقد لاحظت المنظمة أن بلدية جنزور سجلت أعلى زيادة في عدد الإصابات.

وقالت المنظمة إن ليبيا تصنف حاليا كواحدة من سبع دول في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط التي تشهد زيادة مطردة في عدد حالات الإصابة بوباء كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق