محلي

ويليامز من تونس: هذه هى الشروط لو أراد السراج أو حفتر المشاركة في الحوار المقبل

في تأكيد لما صدر عنها أمس، بخصوص الحوار الليبي- الليبي في تونس، قالت ستيفاني ويليامز، المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، إن الحوار المرتقب في تونس بين طرفي النزاع الليبي مطلع نوفمبر المقبل، سيكون مفتوحاً فقط أمام القياديين الذين يفكرون في ليبيا أولا وليس الحصول على مناصب.

وشددت ويليامز، في تصريحات لها في أعقاب لقائها الرئيس التونسي، قيس سعيد، نأمل ألا ياتي لتونس من يطمعون في مناصب وخدمة مستقبلهم السياسي.

ولم تستبعد ويليامز، مشاركة حفتر أو فايز السراج، وقالت: إن شرط المشاركة في هذا الحوار، هو التخلي عن المطالبة بتولي مناصب حكومية عليا مستقبلا.

جدير بالذكر، ان تونس تستضيف جولة هامة للحوار الليبي مطلع نوفمبر المقبل، تبحث وفق المعلن من جدول أعمالها تشكيلة المجلس الرئاسي المقبل والحكومة الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق