محلي

وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بحكومة الوفاق غير الشرعية يكشف عن تفاصيل منحة الزوجة والأبناء

كشف وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بحكومة الوفاق غير الشرعية محسن أبوسنينة في مداخلة هاتفية عبر فضائية “فبراير” عن تفاصيل المنحة التي أقرها المشرع في ليبيا للزوجة والأبناء مؤكدا انها تصرف لأربع فئات؛ الأولى، هي الأبناء والبنات دون سن 18 عامًا، لافتًا إلى أن هذه تصرف دون أي قيود، والفئة الثانية للبنات فوق 18 عامًا، ويشترط للصرف ألا يعملن أو يتقاضين منحًا من صندوق التضامن اما الفئة الثالثة فهي الزوجات اللاتي لا يعملن، ويستحق لهن صرف منحة قدرها 150 دينارًا، وأن الفئة الرابعة هي الزوجات الليبيات مع زوج أجنبي، موضحًا أن المشرع أقر الصرف لهن بشرط الإقامة الاعتيادية في ليبيا، وبتجاوز خروجهم من ليبيا لمدة 3 أشهر يُمنع صرف المنحة، مشيرًا إلى أن الوزارة أنهت جدولة صرف المنحة للمرحلة الأولى.
واضاف بأن القانون جعل صرف منحة الأبناء حق للآباء إذا كانت العلاقة الزوجية قائمة، وإذا كانت غير قائمة فانها تصرف للحاضن، وفي حالة وفاة الأب أو الأم تصرف لحساب الأوصياء مشيرا إلى أن الشؤون الاجتماعية في مرحلة انتظار الاعتماد الرسمي للائحة التنفيذية وآلية التنفيذ والميزانية.
واشار ابوسنينة إلى وجود مشاكل تنشأ عن الزواج من أجانب، وأنه يحدث أن العلاقة تنتهي بعد عام أو عامين من الزواج، وهنا تظهر أهمية المستندات التي توثق العلاقة لضمان حق الأبناء موضحا أنه لبحث المشاكل الناتجة عن الزواج من طرف أجنبي تم عقد عدة لقاءات بالمناطق المختلفة في ليبيا بالشرق والغرب والجنوب، والاستعانة برأي الخبراء لمناقشة الظاهرة وما ينشأ عنها من مشاكل، مشيرا إلى أن المشرع أسند الوصاية للشؤون الاجتماعية بالموافقة أو عدمها، وأن الوزارة ليست ضد الزواج من أجانب، ولكن المهم هو ضمان الحقوق للمواطن الليبي أو الليبية، حتى لا يكون هذا الزواج وسيلة عبور أو وسيلة ابتزاز من قبل البعض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق