عربي

وزير لبناني سابق: استمرار توقيف هانيبال القذافي إساءة للقضاء اللبناني برمته

في إطار الرفض اللبناني الواسع وبالخصوص، من جانب الرموز اللبنانية الشريفة، لاستمرار حبس الكابتن هانيبال القذافي، رفض وزير البيئة اللبناني السابق، وئام وهاب، استمرار توقيف الكابتن هانيبال معمر القذافي، في لبنان، على الرغم من عدم توجيه تهمة له قائلا: توقيفه إساءة لكل النظام القضائي بلبنان.

وتحدى وهاب في مقابلة تلفزيونية له، على فضائية،MTV أن يكون شىء على هانيبال وقال: “إذا في شيء على هانيبال اعدموه” بمعنى أن استمرار حبسه تعسف وتجاوز من جانب القضاء اللبناني دون أي ذنب.

وتابع “وهاب”، هناك 100 رسالة من منظمات حقوقية، وصلت إلى وزارة العدل اللبنانية، تطلب إطلاق سراح هانيبال، مشيرًا إلى أنه كان صديقًا للقائد الشهيد، معمر القذافي، وأنه التقاه مرتين في ليبيا بعد دعوتين تلقاهما منه، وأن عددًا كبيرًا من اللبنانيين كانوا يزورون ليبيا للقاء القائد رحمه الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق